تعرّفي إلى أسرار صابون الغار

أنوثه | 2014.05.16 - 8:36 - أخر تحديث : الجمعة 16 مايو 2014 - 8:36 مساءً
ارسال
لا تعليقات
28 قراءة
شــارك
تعرّفي إلى أسرار صابون الغار

يُشتهر صابون الغار بمنافعه الكثيرة منذ القدم، فجداتنا لم تكن تستغني عنه في كافة أمورهن الحياتية لكثرة فوائده الجمالية على الجلد والشعر حيث يمنحهما الحيوية واللمعان التي تتوق إليها كل سيدة.
إليك عزيزتي المرأة من “هي” أهم المنافع الجمالية لهذا الصابون الغني بزيت ورق الغار وزيت حبة البركة، شرط أن تتأكدي من مكوناته الطبيعية عند العطار:
– يعمل صابون الغار على ترطيب البشرة بالزيوت الغنية وإعطائها قوة ونضارة.
– يؤخر ظهور التجاعيد على البشرة ويُخلص الجسم من البكتيريا المسببة لرائحة العرق ويمنحه عطراً طبيعياً خلال إستخدامه في إستحمام الجسم.
– يساعد على تغذية جذور الشعر ومنحه الحيوية كما يُقلل من تساقطه ويخلصه من القشرة.
– لا يترك آثاراً سلبية على البشرة الحساسة والمتعبة، ويساعد على نعومتها.
– يعمل على تفتيح لون الجسم وخصوصا في المناطق الحساسة، كما يخفف من البثور في الجسم.
ونشير إلى ان  زيت الغار المستخرج من شجرة الغار الخضراء يُسمى ايضاً الزيت السحري لفوائده الكثيرة على الجلد والشعر، ويروى أن النساء المشهورات مثل كليوباترا والملكة زنوبيا كانوا يستخدمون هذا الصابون للحفاظ على شباب جلدهم وإشراقة شعرهم.
ولا يحتوي هذا الصابون على مواد صناعية مثل المُعطرات والملونات فهو يأخذ عطر زيت الغار ولون تركيبة الزيوت الموجودة فيه.